بحث عن مهارة الملاحظه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بحث عن مهارة الملاحظه

مُساهمة من طرف محمود المصراوى في الأحد سبتمبر 18, 2011 1:57 pm

المهارة في الإعداد للملاحظة

--------------------------------------------------------------------------------

تكلمنا سابقا عن مهارة المقابلة وإنها من أهم المهارات ولكن لا ننسى أهمية الملاحظة ، فالأخصائي الاجتماعي لابد وان يتصف بهذه المهارة حيث يحتاج أن يلاحظ ما يدور أثناء عمله مع الوحدات الإنسانية وعليه ملاحظة تعبيرات الوجه والسلوك والاستجابات والانفعالات خلال العمل .
وهناك الملاحظة العابرة والملاحظة المقصودة وهي التي تحتاج إلى تدريب .

فالملاحظة :هي مراقبة مقصودة تستهدف رصد أي تفسيرات تحدث على موضوع سواء كانت طبيعية أو إنسانية ، وتعتبر النشاط العقلي للمدركات الحسية المقصودة والغير مقصودة تفيد في التعرف على كلمات العملاء المسموعة والغير مسموعة للحصول على الحقائق والخبرات والمعلومات حسب الحالة الراهنة للعملاء لاستخدامها في الدراسة وتقدير الموقف ووضع خطة المساعدة .

وترجع أهمية المهارة في الملاحظة بانها :
ـ تؤكد على قدرة الأخصائي في تطبيق الجوانب النظرية واستخدامها فيما يحصل عليه من حقائق .
ـ تؤكد الملاحظة للأخصائي الاجتماعي قدرته في استخدام ما يتميز به ذاتيا في استخدام بعض حواسه وتجاوبه مع موضوع الممارسة .
ـ وتعتبر الملاحظة أداة من أدوات البحث العلمي في جمع البيانات وهي التي تؤكد بان الأخصائي قادر على تطبيق المنهجية العلمية والبداية الصحيحة للحصول على المعلومات والحقائق .
_ كما تعبر مهارة الأخصائي الاجتماعي في الملاحظة عن الاهتمام بالتعبير الإنساني اللفظي والغير لفظي ومن ثم تساعد على وضع خطة المساعدة بناء على الحقائق التي لاحظها .
ـ و تؤكد على قدرة الأخصائي الاجتماعي في استخدام لحواسه .
ـ ـ تؤكد على مدى تفاعل الأخصائي الاجتماعي مع الواقع الفعلي وإحساسه الحقيقي لما يصدر من الطرف الأخر سواء ( فرد – جماعة – مجتمع ) .
ـ ـ ومهارة الملاحظة تساعد المستفيدين من الخدمة الاجتماعية على استمرارية التعامل والتفاعل مع الأخصائي الاجتماعي لأنها دليل اهتمامه واحترامه بكافة المواقف .
ـ كما تساهم الملاحظة في وضع خطة لعملية المساعدة مبنية على حقائق من الواقع .

ومن اساليب الملاحظة :
المهارة في الملاحظة تعتمد على اختيار الأسلوب المناسب في الموقف كي تتمكن من تحقيق أهدافها حيث أن لكل أسلوب مميزات أو عيوب ما يجعله مناسب في موقف أو غير مناسب في موقف أخر .........وهناك عدة أساليب للملاحظة منها :
ـ الأسلوب الأول : الملاحظة العامة البسيطة :
يقصد بها ملاحظة الظواهر كما تحدث تلقائيا في ظروفها الطبيعية وتسجيل ما يتم التعرف عليه مباشرة دون تحديد الجوانب التي يجب ملاحظتها وتسجيل المعلومات في شكل تقرير عام دون استخدام أدوات دقيقة لقياس دقة الملاحظة أو موضوعيتها .

ـ الأسلوب الثاني : الملاحظة الموضوعية :
ترتبط مهارة الأخصائي في هذا المجال بتحديد موضوعات معينة ومحددة مرتبطة بالموقف
ويسعى إلى جمع الحقائق والمعلومات في إطار تلك الموضوعات فقط .

ـ الأسلوب الثالث: الملاحظة باستخدام دليل الملاحظة :
الدليل يتضمن الموضوعات ومتطلبات ملاحظتها أي ما يلاحظه الأخصائي فعليا .

ـ الأسلوب الرابع: الملاحظة التتبعية :
وتتطلب مهارة عالية من الأخصائي من حيث إيجاد الرابطة بين مواقف الملاحظة وتتبع تلك الجوانب وفقا لمدة زمنية يتم تحديدها للتعرف على مدى التغير الذي يحدث .

الأسلوب الخامس : الملاحظة التقديرية :
وهي عبارة عن استمارة خاصة بالملاحظة تسجل فيها الموضوعات التي يجب ملاحظتها ووضع تقديرات أمام كل موضوع حسب ما يراه الأخصائي الاجتماعي .

الأسلوب السادس : الملاحظة الذاتية :
يتعامل الأخصائي الاجتماعي مع فئات عمرية مختلفة لهم مشكلات واحتياجات متعددة ومتنوعة ويتطلب هذا الأمر مشاركة العملاء في مواجهة مشكلاتهم منذ بدايتها حتى نهايتها .
ومهارة الأخصائي الاجتماعي تتضح في استخدام الأسلوب المناسب للأهداف التي يسعى إليها من الملاحظة في الخدمة الاجتماعية بطرقها المختلفة .

ماهي الجوانب التي يجب ملاحظتها ؟
تتعدد الجوانب التي يجب على الأخصائي الاجتماعي ملاحظتها من اجل تحقيق الأهداف المرجوة ووضع خطة المساعدة حيث يتوجب علية :

ـ ملاحظة السلوكيات الصادرة من الأفراد والجماعات لما لها من اثر في عملية المساعدة المهنية .
ـ ملاحظة التعبيرات اللفظية والغير لفظية حيث تفيد الأخصائي في دراسة الموضوع ووضع خطة المساعدة .
ـ العلاقات الاجتماعية في الملاحظة وتطبيقها على المستفيدين حيث تساهم في تقدير المشكلة
ـ المنطقية في عرض المشكلة وتسلسلها وهنا يستطيع الأخصائي التعرف على المنطق في عرض المشكلة ومدى اختلاف أو ارتباط الأفكار ببعضها .
ـ طبيعة العلاقة المهنية من حيث تبادل الثقة والاحترام والتقدير والرغبة في حل المشكلة وذلك على عدة مراحل حيث تتطور وتنمو العلاقة وهي تعتمد على مهارة الأخصائي .
ـ الحالة الصحية والمظهر العام : ونقصد بها الصحة العامة، التوافق العضلي والعصبي أي القدرة على الحركة والسلوك، والقدرة على الإدراك والفهم لما يدور مع الأخصائي الاجتماعي و ملاحظة الحالة الجسمية ومدى وجود عاهات .
ـ الاهتمام بالمظهر والترتيب والنظافة .
ـ ملاحظة الحركات الجسمية التي تلفت النظر وترتبط بحالة العميل .
ـ طريقة التعامل والتفاعل مع الأخصائي الاجتماعي.

هل كل اخصائي قادر على القيام بالملاحظه السليمة ؟؟
هناك شروط يجب توفرها بالأخصائي الاجتماعي لملاحظة سليمة :
ـ سلامة حواس الأخصائي وسرعة البديهة في الملاحظة .
ـ تحديد الهدف من الملاحظة وما يجب ملاحظته .
ـ الخلو من الانفعال أو التوتر أثناء الملاحظة .
ـ ـ الإدراك العقلي للمعاني المرتبطة بالموضوع .
ـ التسجيل الدقيق للملاحظات في الوقت المناسب والخلو من النقد أو التحيز .
فالخطوات الصحيحة للملاحظة هي : تركيز الانتباه ـ الإحساس – الإدراك ـ التحليل ـ ثم التسجيل .
ارجو الافادة للجميع .

محمود المصراوى
عضو ذهبى

مساهماتى فى المنتدى؟: 1061
تاريخ التسجيل: 13/02/2011
العمر: 22
الموقع: elmasrawy.7olm.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmasrawy.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى